-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

الطفل والإصابة بالإكتئاب: الأعراض والعوامل الأساسية وطرق العلاج

 الطفل والإصابة بالإكتئاب: الأعراض والعوامل الأساسية وطرق العلاج



مرحبا بجميع زوار عالم طفلي الكرام، يعرف الإكتئاب عند الأطفال بأنه اضطراب شديد في الحالة المزاجية يمكن أن يسلب سعادة الطفل. والطبيعي أن يكون الطفل متقلب المزاج، كما يمكن التوقع أن يشعر بالحزن بعد موت قريب أو عزيز أو الإنتقال إلى مدينة جديدة، لكن استمرار هذه المشاعر مدة طويلة يمكن أن يشكل علامة على الإكتئاب. هذا ماسنتطرق إليه بشكل مفصل في هذا المقال. تابعوا المقال للنهاية.


مميزات الإكتئاب عند الأطفال وعند البالغين:

 تشبه أعراض الإكتئاب في الأطفال نظيرتها في البالغين، إلاّ أن الأمر عند الأطفال لا يتطور إلى الاكتئاب الشديد مثل البالغين، ويختلف تعبير الطفل عن معاناته باختلاف العمر. ففي حالة الأطفال الصغار يمكن أن يعانوا من هلاوس سمعية أو شكاوى جسدية، في الأكبر سنا ومن هم على مشارف سن المراهقة تتسم تصرفاتهم باللامبالاة في أمور الحياة المختلفة، ويتقلص نشاطهم الحركي ومن الجائز أن يعانوا من ضلالات أو أفكار تدور حول الشعور باليأس.


 وتظهر على الطفل المصاب بالإكتئاب عدد من العلامات والأعراض:

  1.  يكون الطفل المكتئب سريع الانفعال أو الغضب.
  2.  يعاني مشاعر مستمرة من الحزن واليأس.
  3.  يبكي بسرعة.
  4.  يعاني من الملل معظم الوقت.
  5.  لا يجد متعة في الأشياء التي كان يستمتع بها من قبل.
  6.   يحدث لديه حالة من عدم الإنتظام في النوم، فتجده مصاباً بالأرق أو يكثر من النوم.
  7. أيضا من ناحية الوزن فنجد زيادة في الوزن أو انخفاضا شديدا واضحا.
  8.  وكذلك يجد صعوبة في التركيز والتفكير واتخاذ القرارات.
  9.  ويمكن أن يفضل الطفل المصاب بالإكتئاب قضاء وقت طويل بمفرده.
  10. كما أنه يميل للتشاؤم ويكثر من التفكير بالموت والإنتحار بالنسبة للمراهقين.
  11.  وفي الأطفال الصغار يمكن أن يكونوا خاملين ومنعزلين.
  12.  ومن الجائز أن يظهروا قليلا من العواطف ويظهروا وكأنهم يشعرون بالعجز، كما أنهم يجدون صعوبة في النوم. 

المراهقون وسن المدرسة:

 يعاني الأطفال في سن المدرسة من الصداع أو آلام المعدة المتكرر، ومن الجائز أن يفقدوا الاهتمام بالأنشطة التي كانوا يحبونها في الماضي، ويفقدوا كذلك الإهتمام بالأصدقاء، وفي بعض الحالات التي تعاني من الإكتئاب الشديد يمكن أن يرى الطفل المريض أو يسمع أشياء ليست موجودة، وهي الهلاوس أو يتطور إلى معتقدات خاطئة وأوهام.

 أهم العوامل المؤثرة في إصابة الطفل بالإكتئاب:

  •  تتمثل أهمها في أحداث مجهدة، مثل وفاة أحد أفراد الأسرة أو طلاق الوالدين أو تغيير المدرسة والأصدقاء.
  •  تناول أدوية معينة مثل الأدوية المخدرة المضادة للألم.
  •  كما أن الجانب الوراثي يلعب دورا في الإصابة بالإكتئاب إذا كان هناك تاريخ عائلي.
  •  ويمكن أن يصاب الطفل بالإكتئاب إذا كانت المرأة الحامل مصابة به.
  •  وتلعب بعض العوامل النفسية دورا هاما في الإصابة، مثل قلة الثقة بالنفس والإنتقاد الدائم للذات والشعور أنه ليس بإمكانه القيام بأي مهمة.
  •  وكذلك من يعاني مشاكل في التعليم يمكن أن تكون نسبة إصابتهم بالإكتئاب أعلى من أقرانه.
  •  ويكون عرضة أكبر للإصابة بالإكتئاب الطفل قليل الحركة أو ذو المستوى الدراسي المنخفض.
  • وكذلك الأطفال المصابون ببعض الأمراض مثل السكري أو الصرع. 

علاج الإكتئاب عند الأطفال:

 تلعب الأسرة والبيئة المحيطة دورا مهمّا جدا جدا في علاج الطفل المصاب بالإكتئاب، يختلف عن دورها في علاج الإكتئاب لدى البالغين، وتتفق خيارات العلاج المطروحة في علاج البالغين مع الأطفال، حيث يتضمن العلاج شقين: الأول نفسي والثاني دوائي.



إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021