-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

العناد عند الأطفال من عمر 2 إلى 5 سنوات: ماهي الأسباب؟؟ وكيف أتعامل معهم؟؟

العناد عند الأطفال من عمر 2 إلى 5 سنوات: ماهي الأسباب؟؟ وكيف أتعامل معهم؟؟ 


مرحبا بجميع الزوار الكرام، في المرحلة العمرية مابين سنتين و5 سنوات يكون الطفل في أوج تكوين شخصيته والإحساس بسلطته وذاته لذلك يعتقد الأهل بأن الطفل يعاند لأن الطفل يحاول أن يظهر للآخرين بأنه مستقل وأنه يستطيع فيبدأ برفض الأوامر بل محاولة عمل مايخالفها فقط كي يشعر بالإستقلالية حتى أنها تسمى مرحلة المراهقة الصغرى.فكيف للأولياء أن يجيدوا التعامل مع الطفل العنيد في هذا العمر؟؟ .
كل مايخص هذا الموضوع سنعرضه في مقالنا التالي


الوعي بمراحل العمر لدى أطفالنا مهم جدا لأن تغيير الفكرة من (طفلي يعاند الى طفلي بدأ مرحلة تكوين شخصيته ويحتاج مني الدعم يغير من مشاعرنا كمربين تجاه تصرفاتهم.

أسباب العناد على غرار كونها مرحلة عمرية:

تصرفات سلبية تكون ناتجة عن مشاعر سلبية مثل الغيرة أو الشعور بعدم الإنتماء (الحب) والأهمية (القدرة أي الإحساس بأنه يستطيع الإنجاز).

القدوة: 

يطبق الطفل تصرفات الأهل فهم قدوته ومنهم يتعلم "في حال استخدام الأهل للعناد بالتعامل مع بعضهم البعض. أو حتى إذا تعامل الأهل مع الطفل باستخدام أسلوب العناد (لا أعطيك إلا إذا ... مثل مافعلت أفعل لك) لا تواجهي العاند بالعناد.

إذا كان الطفل صاحب شخصية قوية أي قيادي ولا يتقبل الأوامر.

إذا كانت الأم من النوع المتحكم أو ممكن أنها تحب كل شي مثالي، في هذه الحالة الطفل يشعر برغبة للتحدي حتى يشعر بأنه هو المتحكم أيضاً.


حلول وخطوات عملية للتعامل مع طفلي العنيد:

الحل بسيط جدا بدل بدون أن ندخل في صراع مع الأطفال:

 مهم جدا أن نعرف أنها مرحلة و ستمضي من دون أن نطلق الأحكام على الطفل (طفلي قليل التربية، أوأنا فشلت في تربية طفلي، أو طفلي عنيد).

 عوض أن ندخل انا وطفلي في عناد نحاول التغيير من أسلوب الأمر الى أسلوب السؤال مثلا: من يريد أن يسابقني للحمام؟ بدلا من اذهب للحمام، أو ماذا نفعل قبل النوم؟ بدلاً من اذهب لغسل اسنانك.


إذا فقد الطفل التواصل مع الأم والعلاقة أصبحت كلها صياح وأوامر وعناد، سيحاول الطفل أن ينتقم أو يتقمص دور المسيطر أو يزيد من العناد لأنها وسيلته لجذب اهتمامك ولو كان سلبي ، فالحل هنا إعادة التواصل مع الطفل عند طريق قضاء الوقت الخاص مع الطفل، التوقف عن الأساليب التربوية الخاطئة.


 قبل أن يبدأ الطفل بالعناد استبقي الموقف قولي له (ماما تحتاج حضن) تأكدي بعدها سوف يهدأ تماما.

اعطي الطفل خيارات محدودة مثلا حبيبتي ستلبس الفستان الأحمر أو الأصفر اليوم؟ مثال آخر: تريدي أن تغسلي أسنانك بالمعجون الوردي أو الأزرق؟

يجب مراعاة النقاط التالية :

هل ما تطلبينه من طفلك مناسب لعمره؟ هل يسمعك؟ هل قادر على فهم ما طلبتي منه؟ أم تقومي فقط بتوجيه كلام كثير له تجعليه تائه تماما لأن تركيزه جدا ضعيف بهذا السن ؟
هل طفلك مشغول باللعب وفاقد التركيز معك؟
هل تقومي بالنزول لمستواه وتنظري لعينيه عندما تطلبي منه شيئا ؟
هل تعبري عن حبك له وتعطيه وقت خاص له وحده وتلعبوا معا؟

 مهم جداً أن نستوعب أن الطفل يحتاج تهيئة، يعني مايحب فجأة أن تخرجيه أو أن يأتوا ضيوف أو أثناء انغماسهفي اللعب تطالبيه بالتوقف لأي سبب، يحتاج قبل أن تغيري الحالة التي هو عليها أن تتكلمي معه عن التفاصيل القادمة، مثلا أنكم سو تستعدوا للخروج للذهاب إلى منزل فلان وسبب الزيارة وتتفقي معه على كل الخطوات التي تحتاجانها حتى تجهزا.


القصص أفضل وسيلة تمكنك من إيصال المعلومة ببساطة وتقبل من الطفل.
يجب أن تعي تماما بأنه ليس عناد، بقدر ما أن كل الموضوع هو أن الطفل يحاول تكوين شخصيته ويحتاج مساعدتك حتى يتمرن ويمارس الإستقلالية في بيته وبيئته الآمنه. وأنت بيدك أن تساعديه يكون شخصية واثقة مستقلة تقديره عالي، أو العكس تماماً إذا قررت أن تجعليها ترضخ بالقوة.



إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021