-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

كيف أتصرف مع ارتفاع الحرارة المتكرر عند طفلي؟ أهم النصائح التوجيهات

كيف أتصرف مع ارتفاع الحرارة المتكرر عند طفلي؟ أهم النصائح التوجيهات



مرحبا بزوار مدونتنا الكرام، ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل أمر ظروري وبديهي جدا، لذا يجب على الأولياء أن يعوا ماذا يفعلوا ويحسنوا التصرف، لا أن يهلعوا ويخافوا ويفقدوا أعصابهم. في النهاية لا طفل يكبر بدون أن يمرض. تابعوا معنا هذا المقال الذي خصصناه لموضوع ارتفاع الحرارة المتكرر عند الأطفال ونستعرض لكم أهم النصائح لحسن التصرف مع الحالة.

:عند قياسنا لحرارة الطفل وتظهر أنها مرتفعة نقوم على الفور ب 


وضع كمادات الماء الفاتر، الكمادات تكون على الرقبة وبين الفخذين و تحت الإبط ، لا بأس من وضع الكمادات على الجبهة و الرأس ولكن ليس لفترة طويلة تجنبا لتخذر الدم

.غسيل الوجه و الرأس تحت الحنفية بماء فاتر،  ولا داعي بتاتا لرش الجلد بالكحول
ومن الممكن استعمال كمادات التي تباع في الصيدلية للأطفال الأكبر من السنة و نضعها تحت الإبط أو بين الفخذين أوعلي الرقبة.

نضع الطفل في حوض به ماء فاتر بنصفه السفلي فقط من دون أن ينزع ملابسه كلها أو من المستحسن أن نحممه كله تحت المرش.

نستعمل أدوية خوافض الحرارة المناسبة لسن الطفل مع الإلتزام بها وبالجرعات المحدده حسب ميزان وعمر الطفل

إعطاء الطفل كميات كبيرة جدا من الماء وإذا الطفل يرضع نزيده في عدد الرضعات، و نخفف له ملابسه ولا مانع من استعمال التكييف إذا كنا في فصل الصيف.

:أعراض مصاحبة 

وجود هذه الأعراض مهم جدا، إذ أنها تطمئننا أن الحرارة لها سبب محدد مثل:

.أعراض النزلات المعوية (إسهال و ترجيع)
.النزلات الشعبية (كحة و بلغم و رشح )
.نزلات البرد و التهابات الحلق و اللوزتين
.إلتهابات المسالك البولية (حرقان و تغير لون البول)
.إلتهابات الأذن الوسطى (ألم بالأذن أو إفرازات)
.إلتهابات فيروسية مثل البوحمرون والجدرى بوشوكة وغيرها كثير

 لهذا مع أي ارتفاع محسوس في درجة الحرارة يستوجب منكم قياسها و مراقبة الطفل أن يكون منتبه.
 ننبه على الأم لو ظهر طفح جلدي أو تقشير بالجلد أو قرح بالفم ، يجب الإطمئنان على الغدد الليمفاوية وراء الأذن في الرقبة.
 .نطمئن على المفاصل أنها ليست وارمة
.نطمئن على الأذن
 .نطمئن على البول و كميته و لونه
.نطمئن من عدم ظهور بهتان أو أنيميا
.نطمئن على النمو والتطور العام للطفل، وهذا يكون دور الطبيب المتابع و المعالج له

:حرارة بدون سبب

في العديد من المرات الطبيب يبحث علي سبب للحرارة ولا يتوصل لشي و قتها نقول أنه لا يوجد سبب للحرارة وفي هذه الحالة يجب احترام تشخيص الطبيب. التصرف السليم أن نساعد الطبيب بالكمادات نعطيه أدوية خوافض الحرارة و نلاحظ حال الطفل بعد 48 ساعة. في معظم الأحيان الموضوع يتضح بعد اليومين و من الممكن أن تعتدل الحرارة لوحدها مثل معظم النزلات الفيروسية الأكثر انتشارا، في حالة ما الحرارة طالت ولم يظهر سبب لظهورها يجرى للطفل فحوصات شاملة و من الممكن يحجز بالمستشفى حتى يصل الطبيب المراقب له للتشخيص.

:الأسباب المؤدية لارتفاع حرارة الطفل

:يجب أن نعرف ما سبب الحرارة والتي تكون غالبا

:عدوى فيروسية أو بكتيرية

.أمراض المناعة و الإلتهابات الذاتية و غيرها 

:التسنين

  يسبب التسنين ارتفاعا في الحرارة الأطفال اللذين يسننون فيحصل معهم أدوار حرارة غير مفسرة، لكنها تتميز أنها لا تطول عن يومين بالرغم أنها تصل أحيانا لدرجات عالية.

:النزلات الفيروسية 

معظم النزلات تكون فيروسية، وهنا الحرارة تكون خفيفة و حتى إذا ارتفعت تنزل بسهولة و الطفل يكون نشيط عندما تنزل حرارته، في هذه الحالة نكتفى بالسوائل و الخوافض و الكمادات، ونأخذ بالطفل للطبيب إذا استمرت الحرارة أكثر من يومين أو ظهرت أعراض أخرى.

أيضا ما يسبب حرارة عالية جدا هو وجود  قرحا بالفم و اللسان و لا يستجيب للمضادات الحيوية و علاجه مضاد الفيروسات.

الفيروسات اللي تسبب حرارة و طفح جلدي تحتاج للفحص لكي مثل الجديرى و مرض الفم و اليد و القدم.

متى يجب أن نفحص الحمى عند الطبيب؟؟

الأطفال في أول 6 أشهر يجب فحصهم بدون تأخير لأن مناعتهم لازالت لا تعمل بكفاءة و يكونون أكثر عرضة للميكروبات.

إذا كانت الحرارة منخفضة و تنزل بسهولة و نشاط الطفل طبيعى ونجد أن الحرارة تنخفض و لا توجد أعراض خطيرة، يمكن أن نعالجها بالخوافض لمدة يومين، أما إذا الحرارة مستمرة بعدها نأخذه للفحص عند الطبيب .

إذا كانت الحرارة عالية جدا ولا تنخفض نهائيا ولا تستجيب للخوافض و الكمادات، الطفل في حالة غميان ولا يعي ما حوله، مع إسهال و ترجيع لا يتوقف، هنا درجة وعي الطفل غير جيدة، كحة زائدة ونهجان و ضربات قلبه سريعة هنا يجب أخده للإستعجالات في أي وقت دون تردد.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021