أخر الاخبار

الطفل اللحوح كثير الشكوى: الأساليب والطرق المثلى للتعامل معه

 

 الطفل اللحوح و كثير الشكوى: الأساليب والطرق المثلى للتعامل معه




مرحبا بجميع زوار عالم طفلي الكرام، يشتكي الكثير من الأهالي من طفرة الإلحاح والشكوى التي يكتشفونها عند أطفالهم مما يصعب عليهم الأمر في التعامل معهم. الطفل اللحوح وكثير الشكوى هو طفل لم يتعلم الصبر وإذا لم يحصل على ما يريد فإنه يبدأ بالغضب والبكاء أو يرمي نفسه على الأرض وذلك لاستدرار عطف الآخرين أو كرغبة لحوحة للحصول على الأشياء ويتعمد فعل تلك التصرفات في وجود الآخرين. فكيف يجب أن نتعامل معه حتى نعدل من سلوكه؟؟؟


أهم الأسباب التي تؤدي إلى طفل زنان كثير الشكوى:


- قد يكون ذلك بمثابة تقليد لشخص مقرب أو من أحد الأقران يفعل ذلك. 

- من أهم الأسباب نجد التدليل الزائد والإستجابة السريعة للطلبات حيث يجد الطفل استجابة سريعة من الأهل للتخلص من البكاء فيتخذه أسلوبه المميز ويعتاد عليه لأنه يحقق له جميع رغباته. 

- من الممكن أيضا أن الشعور بعدم الأمان وعدم الحصول على الحب والإهتمام الكافيين من قبل الأبوين من أهم الأسباب في ذلك فيسعى الطفل إلى لفت الأنظار إليه عن طريق هذا الأسلوب. 

- الشعور بالملل أيضا وبعدم توفر أي نشاط يقوم به أو أي مهارة يقضي بها وقته ويستفيد منها فإن الطفل يلتجئ إلى هذا السلوك لجلب الإنتباه. 

كيف يمكننا مواجهة هذا السلوك وتعديله؟؟


- علينا أن ننتظر حتى يهدأ ثم نتحدث إليه، ونتجنب التعبير عن تفهمنا لمشاعره (وذلك أثناء ثورته) أو محاولة توجيهه لأنه قد يفهم ذلك أننا ننكر مشاعره وبالتالي يحاول توصيلها بشكل أكثر قوة أو أنه سيجد أن سلوكه يجذب له الإنتباه الذي يريده وبالتالي يستمر في سلوكه غير المقبول. 


في توجيهنا لطفلنا علينا أن نركز على سلوك الطفل غير المقبول ولا نهاجم شخصيته، أي نهاجم التصرفات الخاطئة لا الطفل. 

- يجب أن نتجنب الإذعان لإلحاحه لنتخلص من زنه لأن هذا سيدعم سلوكه غير المرغوب حيث يجد أنه يأتي بنتيجة، كذلك لابد من تجنب إجابة طلبه حتى يطلب بالشكل المناسب وبالنبرة المهذبة. 

- في بعض المواقف يمكن ترك الطفل، فسوف يجد الطفل أن سلوكه الملح لا يحقق له ما يريد ولا يعطيه الإنتباه الذي يبحث عنه، وأيضا ترك الطفل يعطيه الفرصة ليفكر مرة أخرى في الأسلوب الذي عليه أن يتكلم به. 

- يجب أن نخبر الطفل بالسلوك الذي نتوقعه منه بشكل مثبت بدلا من قول "لا تفعل" مثلا "أتوقع منك" عندما تريد شيئاً أن تقول "من فضلك" بدلا من قول "لا تتحدث بصوت مرتفع". 

- وضع قواعد بالنسبة لطلبات الطفل والإلتزام بها كتحديد ساعات في اليوم للعب على الكمبيوتر أو أيام لشراء الحلوى أو المبلغ المطلوب لشرائها. 

- الإتفاق مع الطفل على عقاب إذا بكى أو ألح للحصول على الشيء في غير موعده أو طلبه من الآخرين. 

- تجنب الضرب فالعنف لن يحل المشكلة بل قد يزيده. 

- تجنب التحكم الزائد في الطفل وعدم إعطائه قدرة على الإختيار أو التعبير عن نفسه.

- ملامح وجهوهنا ونظراتنا وحركات جسمنا يجب أن تعكس الحزم والإصرار وأننا لن نتراجع عن موقفنا في عدم إجابة طلبه حتى يتكلم بالأسلوب المناسب. 

- الثبات على الموقف لا يجب أن نعبأ بكلام الآخرين ومدى اقتناعهم بطريقة تربيتنا لطفلنا، يجب أن نفعل مانراه صحيحا وصالحا له.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -