-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

خاصة للأمهات: نصائح تخص تربية البنات اللواتي تجاوزن السادسة من عمرهن:

 

خاصة للأمهات: نصائح تخص تربية البنات اللواتي تجاوزن السادسة من عمرهن:



مرحبا بجميع زوار عالم طفلي الكرام، بعض الأخطاء في التربية يجب علينا أن نتجنبها في تعاملنا مع بناتنا لأن عواقبها كثيرا ماتكون وخيمة.

  إذا بغلت الإبنة عمر ال6 سنوات:

1. نتجنب أن تخرج الإبنة من المنزل لوحدها خاصة في فترات الظهيرة والمساء.
2. علينا أن نفهمها ونؤكد عليها من ظرورة ألا يحاول أحد أن يتحسسها.
3. إذا قامت بتغيير أو خلع ثيابها يجب أن يكون بعد أن تتأكد من أن الباب الغرفة مغلقا.
4. لا تخلع ملابسها أبدا خارج المنزل مهما كانت الأسباب.
5. لا تخرج أبدا مع السائق لوحدها إن كان هنالك سائق.
6. لا تلعب مع أبناء الجيران أو الأقارب الأكبر سنا أبدا وحدها.
7. تحذيرها من الدخول إلى غرفة العامل أو البواب أو أي موظف في البيت إن وجد.
8. عدم إرسالها للشراء من محلات بعيدة لوحدها.
9. مراقبة ماتشاهده الإبنة في التلفاز والأجهزة الإلكترونية وتدريبها على تغيير محطات التلفاز إذا ظهرت لقطات غير مناسبة.
10. الفصل في النوم بينها وبين إخوتها الذكور في سرسر منفصل ويفضل أن تكون في غرفة منفصلة خاصة بها إن سمحت الإمكانيات.

  إذا وصلت الإبنة لسن البلوغ واجب على أمها الآتي:

1. أن تشرح لها والدتها معنى البلوغ والتغييرات التي ستطرأ على جسدها قبل حدوثها.
2. أن تتحدث معها والدتها حول معنى الإعتداء الجنسي وتورد لها قصصا في هذا الموضوع حتى تتجنبها.
3. تشرح لها والدتها طريقة تكوين الجنين وأن الطريق الوحيد المقبول له هو الزواج فقط.
4. تربية الإبنة على الحياء وحثها على الإنسحاب من مجالس النساء عندما يتطرقن في الحديث لموضوعات لا يليق أن يستمع إليها الصغار.
5. البدء في تدريبها على الإمتناع عن لبس القصير والعاري في المنزل وبالأخص أمام إخوتها الشباب ووالدها.
6. التوضيح لها عن أهمية ابتعادها عن الفتيات غير المحتشمة أو من يقمن بتصرفات منحرفة.
7. بناء علاقة صداقة مع الإبنة والتقرب منها قدر الإمكان حتى تكسب ثقتها وتتخذ أمها مصدر إستشارة ونصيحة في كل أمورها.

    التحلي بالحكمة في التعامل مع البنت والولد:

- تفضيل الأهل الولد على البنت داخل الأسرة الواحدة يعد أمرا خاطئا، لأن الولد والبنت كلاهما يحتاج وبنفس القدر تماما للحب والرعاية والإهتمام ولا يجب تدليل أحدهما على حساب الآخر، كما لا يجب تفضيل أحدهما على الآخر حتى لا تشعر الفتاة بالنقص وعدم تقدير الذات وتتنامى لديها عقدة الأنوثة التي ترسم في وجدانها أن الذكور أفضل من الإناث.

- قد يمنح الوالدان الفتاة حرية زائدة عن الحد باعتبار أنهما لا يضعان أي فروق بينها وبين الذكور (مثلا بتعلة أنها الفتاة الوحيدة لديهما) فتتلقى نفس التربية وتسير على نفس القوانين مما يجعل طريقة تصرفاتها يطبعها نوع من الخشونة والذكورية، وقد تدفعها هذه الجرأة في بعض الأحيان إلى استغلال مساحة الحرية التي منحت لها بشكل خاطئ وينجر عنها وقوعها في مشاكل بدون وعي منها.


تربية أولادكم وبناتكم تربية صحيحة وسليمة واجب ديني وأخلاقي يقع على عاتقكم وأعناقكم.

إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021