-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

مايجب أن تقومي به، وما يجب أن تتوقفي عن فعله، حتى تتجنبي أن تكون ابنتك مستهترة:

مايجب أن  تقومي به، وما يجب أن  تتوقفي عن فعله، حتى تتجنبي  أن تكون  ابنتك  مستهترة:





مرحبا بجميع زوار عالم طفلي الكرام، الكتير من الأمهات والآباء نتجوا من طريقة تربية لم تكن تراعي المشاعر أو تعتبرها أمرا ثانويا وحصل خلط رهيب بين مفهوم الرعاية والتربية. لهذا قرر جيلنا أن يعطي مساحة أكبر لأطفاله ومع هذه المساحة أخذ أطفالنا مكتسبات كثيرة، لدرجة أننا أصبحنا ندللهم بدون وعي منا أصبحنا نعطي كل شيئ وفي بعض الأحيان في المقابل لا يوجد تقدير.

إلى درجة أن الإبنة تصبح لا تتحمل المسؤولية بتاتا. طبعا ليس كل المراهقات هكذا ولكن هناك نسبة كبيرة منهمن.

فكيف أربي بنتي بحيث تكون ناجحة ومسؤولة وسعيدة وثقتها بنفسها عالية؟؟

هناك بعض الأمور التي نحتاج أن نوقفها و فورا، وأمور أخرى نحتاج أن نقوم بها.

أولا: مالذي يجب أن توقفيه فورا؟؟

1. لا تعملي مكان المنبه:

 إذا كنت توقضينها في الصباح للمدرسة، وتذكريها بالدروس وبمواعيد التمارين وبكل الأشياء المهمة التي في حياتها، وخاصة إذا كانت لا تنسى مواعيد الخروج والرحلات وتواريخ أعياد ميلاد أصدقائها لوحدها، يعني يجب أن تقللي مهمتك كمنبه في بعض الأمور. دعي عقلها يبدأ بالعمل شيئا فشيئا وبشكل صحيح حتى تتذكر المواعيد المهمة مثلما تتذكر المواعيد التي تقل أهمية.

2. لا تلعبي دور المنقذ:

 عندما تكلمك من المدرسة وتقولك إنها نسيت أحد أغراضها لا تركضي على المدرسة وتأخذيه إذا كانت هذه عادتها. لا تعوديها على الإتكالية إذا كانت مستهترة ودائما ماتنسى.. لكن عندما تكون بطبيعتها ملتزمة ونسيت بالصدفة لأنها مثلا خرجت مستعجلة عادي خذي لها غرضها. غير هذا تتحمل مسؤولية نسيانها.


3. لا تلعبي دور مسؤول الطباخين:

  لا تكوني الطباخة التي تأخد الطلبات من كل فرد وتنفذ لكل واحد أحلامه.. أنت تطبخين لهم جميعا ولا يجب أن تعوديهم أن كل له طلبه الخاص والمفروض أن تطبخي كل يوم 3 أو 4 أنواع مختلفة من الطعام. سوف ترهقين وتتعبين على المدى الطويل.


4. أيضا لا تعملي مدرسة  خاصة لها:

 يجب أن تبدأ في الإعتماد على نفسها وتستعين بك فقط إذا صعب عليها فهم شيء حاجة من المدرسة.. حثيها على التركيز والإنتباه قدر الإمكان في الفصل. وإذا استعصى عليها أحد المواد دعيها تراجع عند أحد المدرسين لا تقومي أنت بهذا حتى تحافظا على العلاقة بينكما.


5. لا تكلمي مدرسيها نيابة عنها:

أولا: الموقف يكون محرجا لها خاصة لو كان عمرها أكثر من 12 سنة، وذلك عندما تتصلي بالمدرسين لوجود مشكلة عادية في المدرسة، لا تتطلب تدخلك.

ثانيا: هكذا أنت تعودينها على وجود منقذ يجنبها المشاكل ويجعلها لا تواجه مشاكلها بنفسها حتى تفكر في حلها. مطلوب جدا أن تواجه مشاكل عادية في المدرسة وتفكرا معا في حلها لكن هي التي تنفذ. تدخلك فقط يكون عند حدوث كارثة أو مشكلة كبيرة، غير هذا أنت دعم لها وتقفين إلى جانبها، لكن لا تواجهي مكانها.

6. توقفي عن غسل ثيابها دائما وبصفة مستمرة:

 ساعديها شيئا فشيئا أن تنظم خزانتها وتنظف غرفتها ولا ترمي ثيابها على الأرض وفي كل مكان وهي تحتاج غسيل.
آلات الغسيل الأوتوماتيكيةلا تحتاج ذكاءا ولا مجهودا وتستطيع أن تغسل غسيلها بنفسها. لا صعوبة في الأمر بالعكس.

2. ثانيا، مالذي يجب أن تقومي به؟؟

1. تواجدي دائما لدعمها وسماعها:

 دورك كأم و مربية، أن تستمعي لها من غير أن تقاطعيها ولا تحكمي ولا تعطي محاضرات طويلة. دورك أن تسانديها في قراراتها، أن تعلميها كيف تحل المشاكل، أن تعلميها ماذا يعني حياة، وتكوني إلى جانبها في كل لحظة من لحظات حياتها، وداعمة وسند. وهذا لا يعني أن تقومي بأي شيء في مكانها.


2. أن تعلميها كيف تخطط بشكل صحيح:

 وذلك بأن تساعديها في المخطط المدرسي وتعلميها كيف تخطط لحياتها مبكرا حتى تصل للأهداف التي تريد الوصول إليها، تعلميها ماهي الأولويات وكيف عليها أن ترتبها.

3. لا تتخذي قرارات نيابة عنها:

 لكن ساعديها بأن تسأليها الأسئلة الصح التي تساعدها أن تتخد القرار الصح. هذا دورك الآن كأم لطفلة في سن المراهقة لا تفكري عوضا عنها. دعيها تفكر معك بصوت عال.

4. قومي بشرح الأمور الخاصة بطريقة منطقية وعلمية:

 مثل الدورة الشهرية والتغيرات الهرمونية التي تحصل ها وطبيعة انجذاب البنات للأولاد ولماذا، وكيف نضع حدود معهم. شاهديي معها فيديوهات على اليوتيوب عن النواحي العلمية للتغيرات في هذا السن بعد ما تشاهديها وحدك حتى تعرفي المحتوى وتعرفي مايجب أن يقال ومايجب أن يؤجل. فابنتك تقتنع بكلامك عندما يكون منطقي، وليس ماتقولينه في صورة أوامر بدون سبب.

5. خاطبيها بكل احترام وتقدير:

 ابنتك في هذا السن نصف طفلة ونصف كبيرة، لهذا أي موضوع تريدي أن تكلميها فيه يجب أن يكون مغلف بالإحترام والتقدير لها، يعني لا تقللي من شأنها ولاتستهزئي بأفكارها.

6. حدثيها عن خبرتك:

 لكن انتبهي أنت لست ملاكا، اعطها التجربة كاملة بأخطائك بخطواتك التي فشلتي فيها حتى تتعلم ، اعطها تجربتك وخبرتك البشرية الإنسانية.

7. دعيها تشعر أنك في حاجة لها:

 دعيها تشعر أنك تحتاجين مساعدتها أحيانا وتحتاجين التكلم معها ومشاركة مشاعركما معا. عندما تشعر أنها ذات قيمة وأنك بحاجتها ستشعر بالفرح والثقة وستجدينها مثلما تجدك إذا احتاجتك.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021