-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

طفلي يحرجني بطريقة بكائه عند خروجنا: كيف أتعامل مع هذا الموقف؟؟

طفلي يحرجني بطريقة  بكائه عند خروجنا: كيف أتعامل مع هذا الموقف؟؟



مرحبا بزوارنا الكرام، قد تكون من أسوأ اللحظات عند الآباء والأمهات مع أطفالهم تلك اللحظات بالأماكن العامة وفي أثناء السير بالشارع وحدوث نوبات الغضب للطفل. قد تجدون أنفسكم في حرج شديد، مثلا يمكن أن يرمي الطفل نفسه حتى يعبر عن غضبه أو عن رفضه لشيء ما أو موقف ما. وقد يبدأ الطفل بالبكاء ثم قد يتمادى إلى ضرب أحد أبويه أحيانا. تابعوا معنا تفاصيل هذا الموضوع وكيف يجب التعامل مع الطفل في هذا الموقف من خلال المقال التالي.


كيف نعالج هذا السلوك في 9 خطوات بسيطة وناجعة؟

:القدوة

في البداية دعونا نتفق أن أول خطوة في علاج أي سلوك سيئ هو القدوة، فالأطفال يقلدون أسلوب الأهل في التعامل مع الإحباط والغضب والصراخ. فلا تصرخي في وجه طفلك حتى لا يفعل هو هذا فيما بعد. 

:فهم نفسية الطفل

علينا فهم نفسية الطفل وتحديد الأسباب والحاجات الفسيولوجية التي دفعته لذلك كالجوع والإرهاق. لذا قبل الخروج مع طفلك تأكدي من أنه حصل على كمية كافية من النوم والراحة والطعام.

:لا تطلبوا منه طلبات تعجيزيةوا

لا تطلبوا من الطفل طلبات تعجيزية وغير قادر على فعلها في الوقت الحالي، فلا تطلبوا منه أن يهدأ وهو جائع أو يريد النوم وهكذا.

 :لا تفرضي عليه القيود

لا تفرضي على طفلك عددًا كبيرًا من القيود والممنوعات طوال اليوم، فاتركي مجالًا لطفلك ليتصرف بحرية طالما لن يؤذي نفسه، وتحت إشرافك أيضًا.

:توجيه سلوك الطفل وتعديله

عندما يبدو طفلك متجهًا نحو نوبة الغضب حاولي تهدئته وقولي له يبدو أن شيئًا يزعجك، أخبرني كيف أستطيع مساعدتك. فعلى سبيل المثال إذا بدأ طفلك في نوبة غضب في السوبر ماركت فركزي على السبب الذي دفعه لذلك، فإذا حدث هذا فما على الوالدين إلا أن يتجاوزا السبب الظاهري، ويتعاملا مع المشكلة الأساسية: لا بد أنك قد تعبت وجُعْت أليس كذلك؟ فهيا نعود إلى المنزل لنتناول الطعام ثم تخلد إلى الفراش، وعندئذ ستشعر بتحسن كبير.

:لا تجعلوا طفلكم يشعر بالملل خارج المنزل

فمن الطبيعي أن يقع تنظيم مواعيد نوم طفلكم، وإذا كان طفلكم قد حظي بقسط وفير من الراحة والنوم قبل الخروج أم لا. فلا تطلبوا منه أن لا يشعر بالغضب وهو مرهق ويرغب في النوم.

:لا تردوا على صراخ طفلكم بصراخ

حاولوا أن لا يكون رد فعلكم على صراخ طفلكم وعصبيته بصراخ، حاولوا ألا تتصرفوا مثله وأن تتعاملوا بهدوء.

:لا تستجيبوا لطلبات طفلكم أثناء بكائه

استجابتكم لطلبات طفلكم أثناء بكائه هي علامة استسلامكم وانتصار لأسلوب طفلكم، وسيعلم أن صراخه وبكاءه هو أسلوب فعال للضغط عليكم ولإحراجكم أمام الجميع وتلبية طلباته.

 :حاولوا تشتيت انتباهه لشيء آخر

حاولوا أن تشتتوا انتباه طفلكم وتلفتوا نظره لشيء آخر حتى يتوقف عن البكاء. على سبيل المثال أشيروا بإصبعكم إلى القطة أو اللمبة أو أي شيء حولكم.

:كيفية التعامل أثناء نوبة غضب طفلك

فإذا غلى الدم في عروقهم يفكرون في أنه لا شيء أفضل من تفريغ غضبهم على أنفسهم أو على الأرض فتراهم يتقلبون على الأرض ويصرخون ويضربون بأيديهم وبأرجلهم بل ربما برؤوسهم.

التزموا الهدوء حتى تمر تلك النوبة بسلام.

احرصوا على سلامة طفلكم وألا يؤذي نفسه أو غيره أثناء نوبة الغضب.

لا تحاولوا السيطرة الجسدية عليه في هذا الوقت بأن تحمليه رغمًا عنه، اجعلوه يهدأ تمامًا.
طفلكم مشاعره تسيطر عليه في هذا الوقت ولا يسمعكم أثناء نوبة غضبه فلا تجادلوه ولا تناقشوه.

لا تعاقبوا طفلكم على نوبة الغضب ولا تكافؤوه.

الثبات على الموقف قبل وبعد النوبة شيء مهم جدًا في تلك المواقف.

:نصيحة لكل أم للتعامل مع نوبات غضب طفلها


عندما تهب العاصفة حاولي أن تتعاملي معها ببساطة، وعليك السعي إلى وضع نهاية لها. وعليك ألا تستسلمي وتجعلي الطفل ينفذ ما يراه وأنت طائعة له، وإلا صار يثير هذه النوبات عمدًا طوال الوقت. ولا تجادليه كثيرًا، لأنه في حالة لا تسمح له برؤية ما وقع فيه من أخطاء.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021