-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

مشكل الدلال عند طفلي: طرق جدا فعالة لتعديل هذا السلوك


مشكل الدلال عند طفلي: طرق  جدا فعالة  لتعديل هذا السلوك


مرحبا بزوارنا الكرام، إن أسوأ شيء على الإطلاق من الممكن تقديمه لأطفالنا هو أن ندللهم ونحن نظن العكس للأسف. ‎نتيجة لتربية الجيل السابق التي كانت تتسم بالشدة والقسوة نوعا ما وتصل للظلم في كثير من العائلات، نتج جيل من الآباء والأمهات لديهم ردة فعل تجاه هذه الأساليب فعكسوا أسلوب تربية آباءهم تماما واستبدلوا الشدة والغلظة بالدلال المفرط، والأسلوبين واقعا تنتج شخصيات مضطربة وغير مستقرة نفسيا.



      مخاطر الدلال على شخصية الطفل:


‎أقسى معاملة يمكن أن يعامل بها الأب ابنه هو أن يكون متساهلا معه في الصغر، أو بمعنى آخر مدللا مدلّعا له.

‎ليس الضرب أو الحرمان هما الأقسى في معاملاتنا مع أبنائنا، بل إن الدلال والتساهل والدلع الزائد والحماية المفرطة لهم هي الأقسى على الإطلاق. ‎ذلك لأن هذا الطفل سيكون ذا شخصية غير سوية ونوعا ما عنيفة مستقبلا ويصبح لا يجيد الغوص في بحر الحياة.
‎الحياة ليست سهلة جدا كما كان يصورها ذلك الأب في مخيلة ابنه صغيرا، بل الحياة مليئة بالتحديات والكدح والصبر والإجتهاد والمغامرات التي على الطفل خوضها بنفسه تباعا.


‎مهما تعرض طفلكم لظلم في حياته لا تحاولوا تعويضه من خلال تدليله بشكل مبالغ فيه. ‎الدلال الزائد يعَلم الطفل أن طلباته أوامر وأن الحياة سهلة وهذا يفسد عليه وعليكم الحياة المستقبلية . ‎فكم أثبت الدلال أنه سبباً لفساد صاحبه وشخصيته ومستقبله.


‎على الآباء والأمهات أن يعوا أن التوازن بالتعامل مع الطفل مهم جدا. التربية قائمة على أساس الموازنه بين الحب الغير مشروط والحزم ووضع حدود للطفل والصبر عليه حتى يتعلم فلاننسى أنه لايملك أي خبرة في الحياة ليتصرف ‎بشكل سليم فلا تتوقعوا منه مايفوق طاقته وارحموا صغر سنه وضعف خبرته.


طرق لتعديل سلوك الطفل المدلل:

  • علمي طفلك الصبر فالطفل المدلل عادة مايكون لحوحا ولا يقبل تأجيل طلباته أو رفضها وقد تجعلك رغبتك في تجنب التصادم مع الطفل أو منعه من الصراخ تلبين أوامره على الفور.

  • لا تحاولي الإستجابة لكل طلبات طفلك ولا ترفضي دون مبرر حتى لا يشعر الطفل بالقهر، أخبري طفلك بأنك لا تستطيعين شراء هذه اللعبة لأنك لا تمتلكين المال الكافي أو لأنه يمتلك مثلها.

  • يمكنك أيضا وضعه في مواقف يتعلم فيها الصبر أو الإنتظار مثل الوقوف في طابور السوبر ماركت.

  • تجنبي الإهتمام الزائد وحماية طفلك بصورة دائمة فهذه الطريقة تجعله غير قادر على مواجهة الأمور أو تحمل نتائج تصرفاته، فتقديم المساعدة المستمرة للطفل دون ترك مساحة تجربة له تجعله يعتمد على الأبوين بشكل دائم. فدور الأهل هو التشجيع فقط ليقوم الطفل بتولي أموره.

  • إجعلي طفلك يتلقى اللوم على أخطائه وتحمل مسؤولية الفوضى التي يصتعها.

  • ضعي نظاما للمكافأة والتشجيع بدلا من الهدايا، فمنح الطفل لعبة أو هدية كلما قام بفعل شيء جيد يجعله يفقد الدافع الفطري والطبيعي للتفوق ويصبح عليه القيام بأشياء جيدة فقط للحصول على هدية.

  • يمكنك إقامة لوحة المكافآت مع طفلك وهي عبارة عن لوحة شرفية وكتابة تعبيرات مشجعة له أو وجهي له عبارات المدح أمام أفراد الأسرة.

  • على الأب والأم أن يتصرفا بنفس الطريقة ونفس الأسلوب حتى ينجحا في تعديل سلوك طفلهما المدلل ويتمكنا من تغييره نحو الأفضل.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021