-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

طرق مهمة جدا لمساعدة طفلي على التخلص من اللهاية

طرق مهمة جدا لمساعدة طفلي  على التخلص من اللهاية 



مرحبا بكل زوارنا الكرام، يمكن للهاية أو المصاصة أن تكون منقذا لحياة كثير من الآباء الجدد في مرحلة مبكرة من حصولهم على مولود صغير جديد، حيث إنها و فور أن يتم وضعها في فم الطفل خصوصا العالي الصوت إلى أبعد الحدود يمكن أن توقف الصوت. لكن استمرار استخدامه للهاية سيجعله فيما بعد لا يستغني عن وجودها أبدا في فمه.


وفي حال ظل طفلك الرضيع يرفض التخلي عنها فلا تيأسي،

 ذلك أن هناك عدة خدع لتقنعيه من خلالها بنزعها بسهولة تامة لك، وهي:


1. حاولي اتباع الأسلوب الثابت والبطيء مع طفلك:

فالأمر هنا مثله مثل أي نوع من الإدمان الجسدي أو العقلي، ولذلك فإن أفضل الطرق لتتعاملي مع اعتماد طفلك بالكامل على اللهاية يمكن في أن تأخذيها بعض الوقت عنه قليلا في كل مرة، وهذا يمكن أن يجعل عملية نزعها أسهل نوعا ما لك ولطفلك الصغير حتى ولو احتاجت لوقت أطول من الطرق الأخرى لتخليصه منها.


2. قومي بقص اللهاية:

وذلك بأن تقصي نهاية المصاصة البلاستيكية باستخدام المقص، ومن ثم أوضحي لطفلك أنها قد خربت ويحب أن تلقى بعيدا ولا تعيديها إليه فقد تتسبب لطفلك بالإختناق بعد قصها.

3. خذيها بعيدا دفعة واحدة:

فقد تبين أن الطريقة التي جربت وأثبتت صحتها كي تحولي فيها طفلك من مستخدم لتلك المصاصة البلاستيكية إلى طفل مستقل أكبر سلوكيا، والتي تكمن في أخذها منه مرة واحدة فهي طريقة مؤثرة لكنها تحتاجمنك الكثير من الصبر والحزم من جهتك. والأمر سهل وكل ماعليك فعله هو أخذها منه ولا تعيديها إليه مهما توسل إليك أو بكى أو حتى صرخ من أجل ذلك، فقط اثبتي على موقفك وستصبحين في غضون أسبوع أو إثنين حرة أنت وطفلك إلى الأبد.


4. أضيفي بعض القوى الخارقة لتساعدك:

حيث اعتاد الأهالي منذ التاريخ على إخبار أطفالهم بعض الكذبات البيضاء من أجل التخفيف من مخاوفهم ولمزج بعض من السحر بطفولتهم، وكان آخر هذه الظواهر التي نجدها: الجنية الزهرية، الأرنب الكبير الجميل، وغيرهم ويعرفون بأنهم زوار منتصف الليل تستطيعي أن تخبري طفلك أن اللهاية قد أخذها الأرنب الجميل أو الجنية الوردية وبما أنه يحبهم سيقبل بالأمر.


5. ناشدي عواطف طفلك:

فكونك لا تمانعين من أن تخبري أطفالك ببعض الذكريات البيضاء، فإن مناشدتك عاطفة طفلك لربما يفيدك إذا مااستخدمت هذا الأسلوب وهذا ناجع لمن تجاوز السنتين م عمره، و الأمر هنا ببساطة هو أن تقولي له إن اللهاية هي فقط للرضع وإنه أصبح طفلا كبيرا، وهو في الموضع المناسب كي يتبرع بها إلى طفل رضيع قد يحتاج إليها.


6. أعطي طفلك تحذير مسبق:

وهنا دعي طفلك يعرف اليوم والساعة بالضبط التي ستنفين فيهما اللهاية بعيدا عنه وأسبوع واحد عادة مايكون كافيا لإتمام هذه الطريقة في حال استمريت في تذكيره بهذا الموعد على بشكل يومي بالفترة الإنتقالية في حياته. 


7. خففي من كمية المصاصات البلاستيكية في منزلك:

وخاصة أنه كثيرا مايتبع الكثير من الأهالي الخطأ نفسه وهو أن يخزنوا مجموعة من اللهايات في منازلهم لأنها كثيرا ما يضعها الطفل في غير محلها أو يرميها ويلوثها، ولذلك فهم يستبدلونها بأخرى جديدة من تلك التي ابتاعوها، ومن هنا فعندما يصبح طفلك في عمر مناسب لكي يكمل من دونها (من بين 12 و 18 شهرا)، وأوضحي أنك لن تشتري أية بديل جديد في حال تعرض الموجود إلى الإتساخ أو غير ذلك.


8. توقفي عن توفير اللهاية له:

فبينما يكبر طفلك في العمر بحيث يصبح في سن لا يحتاج فيها إلى اللهاية هذه من أجل أن تعمل كمهدىء له، توقفي عن توفيرها أو عرضها عليه، وإذا كنت محظوظة هنا فلربما ينسى أمرها لفترات أطول فأطول في الوقت وبالتالي ينفطم عنها بشكل كامل.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021