-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

كيف نتعامل مع الرضيع في شهره الأول مع مراعاة حالة الأم؟؟


كيف  نتعامل مع الرضيع في شهره الأول مع مراعاة حالة الأم؟؟




مرحبا بجميع الزوار الكرام، بعد الولادة تشتكي الأمهات من عدة مشاكل في التعامل مع الرضيع و تختلف من حالة إلى أخرى، أن الرضيع لا ينام لمدة 24 ساعة متواصلة، أو أن ينام في النهار و يبقى طوال الليل يبكي، أو أنه يبكي بشكل متواصل و لا يسكت إلا عند حمله .. و هذا ما يولد مشاكل عند الأم من إحساسها بالتعب و الإرهاق طوال اليوم بسبب نقص النوم ما يجعلها عصبية جدا و أحيانا تلوم الأم نفسها و تتهمها بالتقصير و أنها لن تستطيع أن تكون أما جيدة و قد تصل إلى حد الإكتئاب خصوصا إذا لم تجد الدعم الكافي من طرف الأهل و الزوج خصوصا.



 كيف تتعامل الأم مع هكذا حالات؟؟

مبدئيا وقبل كل شئ يجب أن ننوه أن هذا الأمر يحدث عادة خلال أول 40 يوم بعد الولادة لأن الرضيع نوعا ما متوترا و يبذل جهدا جبارا للتأقلم مع العالم الخارجي سواء :

أثناء الرضاعة و ذلك لسحب الحليب لذا نجده أحيانا يرفض الرضاعة ( كما أن بعض الأمهات يجهلون كيفية إرضاع الطفل) .

بعد الرضاعة تنتفخ بطنه لوجود غازات لعدم فعالية بعض الإنزيمات و وظائف في الجسم أو بسبب مدة الإرضاع غير الكافية ما يتسبب في آلام تجعله يبكي دون توقف.

الشد الكبير للقماط الذي يسبب له ضيقا في التنفس و عدم حرية في التحرك فيعبر عن رفضه بالبكاء.

طرحه لفضلاته و بقاءه لمدة طويلة دون تغيير هذا يتسبب له في تسلخات جد مؤلمة فيعبر بالبكاء.

إحساسه بعدم الأمان بمجرد أن يكون لوحده و سكوته بمجرد أن يشم رائحة أمه. (يمكن أن تقوم الأم بوضع لباس كانت تلبسه بالقرب من الرضيع بمجرد وضعه في المهد لخداعه بأنها بقربه).

  أحيانا الأم لاتستطيع أن تعرف ما الذي يزعجه فما الحل ؟؟

:أولا

 .يجب أن تكون الأم مؤهلة نفسيا لتستطيع تحمل الضغط بعد الولادة

:ثانيا

 يجب أن يكون دعم كاف من العائلة والزوج بصفة خاصة كأن يحاول الإهتمام بالرضيع لكي تستطيع الأم النوم لساعات كافية تساعدها على الإهتمام برضيعها في الساعات الباقية.

إضافة إلى جملة من الملاحظات التي تساعد الأم على معرفة أسباب إنزعاج الرضيع وذلك بالمراقبة الدقيقة له حيث يجب أن تنتبه إلى:

غلق الحفاظ على المشبك السري ما يتسبب في حكة شديدة للرضيع و ألم و الأصح لفه بقطعة قماش نظيفة ورفعه إلى الأعلى.

تعفن المشبك السري لعدم تنظيفه بشكل جيد أو عدم تنظيفه من الأساس و تسببه بألم شديد ما يؤدي إلى بكائه المتواصل .

.لباس غير قطني يزعجه و يتسبب في حساسيات و التهابات 

: يجب على الأم أن تنتبه إلى الرضيع بشكل دائم و تطبق التعليمات التالية


في الأشهر الثلاثة الأولى يجب أن ترضعه كل 2س لمدة 15-20دق إذا كان مستيقظا، وإذا كان نائما توقظه إذا تجاوز 3 ساعات لكي ترضعه.

تطهير السرة بنوع المطهر الموصوف من طرف الطبيب المعاين  والأفضل مطهر دون لون ليسهل تشخيص إصابته بالإصفرار باعتبار أنه أول جزء يبدأ ظهوره منه .

.نوم الطفل في سرير منفصل (لتفادي حوادث اختناق الرضيع) وفي مكان هادئ

نقطة جد هامة و هي الإنتباه لملابس الرضيع خاصة إذا كانت تحتوي على أزرار تزعجه و يجب أن تكون من القطن لتجنب الحساسية.

بمجرد أن يطرح الرضيع فضلاته يجب تغييرها على الفور لتفادي التسلخات و الإلتهابات 

.مراقبة أذن الرضيع و أنه لا توجد إفرازات ذات رائحة 

.تنظيف أنف الرضيع بإستمرار بآلة مخصصة أو بواسطة ماء معقم

.مراقبة لسان الرضيع إذا كان به فطريات (أغلب الأحيان ذات لون أبيض)

.محاولة تغيير وضعية النوم للطفل باستمرار 

الإنتباه إلى النظام الغذائي للأم فيمكن أن تكون هذا هو السبب في انزعاج الرضيع.
إذا إستمر بكاؤه الدائم الأحسن أخذه إلى طبيب مختص.


إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021