-->
alamtifli alamtifli
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

أثر القراءة على طفلي: ماهي القراءات التي تفيده و تتناسب مع عمره؟؟

أثر القراءة على طفلي: ماهي القراءات التي تفيده و تتناسب مع عمره؟؟ 


مرحبا بجميع زوار عالم طفلي الكرام، في وقت مبكر جدا من سن العام يتعلق الأطفال بوسائل الإعلام والشاشات أكثر من تعلقهم بالأوراق والكلمات وهذا غالبا ما يكون عواقبه وخيمة.
لا توجد هدية للطفل أجمل من الكتاب ودقائق قليلة نقضيها للقراءة معا. قد يكون هذا أبلغ الأثر في علاقتنا وفي شخصية الطفل وإدراكه للعالم من حوله. فالكتب هي عتبات الخيال وبوابته، والقراءة هي اللبنة الأولى في بناء فكر الطفل الصغير الذي سيصبح رجل الغد.


   تأثير القراءة على الطفل:

:أسباب تجعلكم تقرؤون قصصًا لأطفالكم يوميًا

. قراءة القصص ستزيد الترابط بينك وبين طفلك، فيزداد القرب بينكما والمحبة
 الطفل بطبيعته يحب الكلام أكثر من الإنصات، فـ قراءة القصص ستطور مهارة الإنصات لديه.
  ستنمي مهارة التخيّل والإبداع لدى طفلك، فيتعرف على عوالم أخرى من خلال القصص
  ستنشؤون طفلًا يقرأ، ولديه العديد من المفردات اللغوية المتنوعة
 تكنولوجيا اليوم زادت من تشتت الطفل، وقراءة القصص ستساعده على التركيز وعدم التشتت.
 سيكون لديك فرصة رائعة لترسيخ المعلومات لدى طفلك في شتى المجالات عن طريق قصصٍ طريفة وسلسة طُرحت بأسلوبٍ شيق.
  وأخيرًا، إذا قرأتِ لطفلك قصةً قبل نومه، ستساعدونه على النوم في هدوء وخلود تام

القراءة من شأنها أن تؤثر تأثيرا رائعا على الطفل. مثل: 

  • لا يقتصر الأمر على ترك الطفل يقرأ بمفرده بل يرتبط بشكل أساسي بنشاط القراءة المشترك من أحد الوالدين أو كليهما. إذ يساعد الطفل على طرح الأسئلة واستكشاف ماوراء السطور في القصة. إذ أن القراءة التفاعلية للطفل تساعد على تعزيز مستوى الذكاء الخاص به بطريقة جيدة. كما تؤثر على النشاط الدماغي.
  • تساعد القراءة لطفلك على دعم الروابط بينكما وطبقا للدراسات فإن هذا الشعور بالمحبة المتبادلة والحميمية بينك وبين طفلك لا يدعم علاقتما أنما الإثنين فقط، بليساعد أيضا على تنمية الذكاء الوجداني لديه وتعزز الإنتباه لفترات أطول وتزيد القدرة على التركيز. كما أنها تعزز مهارات الاستماع والخيال.
  • تمنح القراءة الطفل الفرصة للتعرف على خبرات جديدة والإستعداد لمواجهة المواقف المختلفة التي قد تسبب له التوتر. مثلا هناك بعض الكتب تقدم للطفل طرقا مختلفة للتعرف على مشاعر الغيرة والغضب والتعامل معها، وأخرى تقدم له خبرات مثل أول يوم في المدرسة أو ولادة أخ جديد. حيث أنه يشعر أنه يرى أمثلة حية أمامه وهذا مايساعد الطفل على التأقلم مع هذه المواقف والمرور عبرها بسلام . 
  • أيضا هي طريقة محببة جدا لدى الطفل إذ تساعد الأطفال الصغار خاصة  على التعرف على الألوان والأشكال والأرقام والأبجدية و فهناك مناطق معينة مهمة في الدماغ بتعرض الطفل للقراءة في سن مبكر أي منذ سن الرضاعة  فتؤثر بشكل فاعل على التطور اللغوي لديه.. كما توسع معارف واهتمامات الأطفال الأكبر سنا.

أهم  فوائد  قراءة  القصص  للأطفال و تأثيرها على بناء  شخصياتهم:

 أروع ما يمكن أن نهدي أطفالنا في صغرهم هو أن نقص لهم قصة أو نسرد لهم حكاية لما لها من منافع في تكوين وبناء شخصياتهم، إذ تعتبر قراءة القصص من أهم الأشياء تأثيرا في تنمية وبناء عقول أطفالنا بشكل صحي وسليم. 

  ماهي أهم فوائد قراءة القصص للأطفال؟؟ 

  •  القصص لها دور فعال في زيادة العاطفة لدى الأطفال لأنها تجمعهم مع الوالدين وتقوم بتشكيل ذكريات جميلة يتذكرونها حتى الكبر وأيضا يقومون بقصها فيما بعد على أطفالهم وأحبابهم.
  •  يجب أن نحسن اختيار المواضيع التي تفيدهم في الحياة ويوجد بها القيم والأخلاق والتربية السليمة، وأيضا يجب أن تكون المواضيع التي نتناولها مختلفة وتحتوي عبر وحكم.

  •  فمن الرائع أن نحكي قصصا لإسعاد أطفالنا ومن الأروع أن نستغل قراءة القصص لهم كأسلوب لنبني داخل عقولهم كل مانتمناه من خلال حكاية بسيطة، وهذا يعد هدف وغاية لإيصال المعلومة للطفل بطريقة سلسة.
  •  تعتبر القصص وسيلة فعالة في زيادة تركيز الأطفال وزيادة الإستيعاب القرائي والزاد المعرفي لديهم وأيضا تنمي قدرتهم على الإنتباه أكثلر أثناء القراءة وأثناء الإملاء، هذا بالإضافة إلة تقوية الذاكرة وسرعة الحفظ . وهذا يفيد أطفالنا جدا في مرحلة ماقبل الدراسة.
  •  قراءة القصص تزيد من مهارة الإستماع بشكل مؤثر فالأطفال بطبيعتهم يحبون الحديث أكثر من الإستماع.
  • حين نقرأ قصصا لأطفالنا ونقوم بتقليد أصوات الشخصيات يتجه العقل تدريجيا بتصوير المشاهد في مخيلة أطفالنا وتفعيل الحواس ويمكنه أن يرسم عالما جميلا من القصص الهادفة.
  •  من فوائد القصص أيضا أنها تساعد في زيادة المفردات والقاموس اللغوي لدى الطفل وتزيد من معرفته بالكثير من المواضيع المفيدة وكيفية التعامل معها.
  •  تعود الطفل على قراءة القصص صحبة والديه تغرس لديه عادة القراءة وتكبر معه التي تنمي عقله ومخيلته والتي تفيده جيدا مستقبلا في إثراء زاده اللغوي والثقافي، إذ أن قراءاته واهتماماته  كلما تقدم عمره تختلف وتتطور، وتصبح اختياراته أنضج وتلبي احتياجاته  مع كل مرحلة عمرية.

يجب أن نعامل أطفالنا بالطرق السهلة وننمي عقولهم ونقوم بتغذيتها بأساليب راقية ونتجه بهم للأمام دائما. 


     ماهي الكتب المناسبة لكل مرحلة عمرية عند طفلي؟؟

أنسب طريقة للإختيار هي حسب مايجذب انتباه الطفل بحسب عمره ومايفيده: مثلا:

   1. الرضع والصغار:

ينجذب الصغار في هذه المرحلة للصور الواضحة البسيطة قليلة التفاصيل ذات الالألوان المبهجة ويفضلون الكتب التي تحتوي على صور الحيوانات والطيور وكذلك الكتب التي تحوي على أشياء من بيئتهم مثل الألعاب أو قطع الأثاث .
يحبون الإستماع وهو مايجعلهم يستجيبون بحماسة للقصص التي تحتوي عباراتها على إيقاع واضح وقصير. كما أن القصص المصورة بدون كلمات تشجعهم على إعمال خيالهم. 
يحبون أيضا الكتب المصنوعة من الكرتون المقوى والمصنوعة من القماش والبلاستيك لانها تمنح الفرصة لأصابعهم الصغيرة لاستكشافها دون أن يخربوها.


  2. سن الحضانة وما قبل المدرسة:

يحب الصغار في هذا السن القصص التي تصور الخبرات والتجارب المألوفة والقصص التي تشارك فيها أبطال في مثل عمرهم كما يحبون القصص التي تحتوي على أصوات مضحكة والقصص التي تحتي على صور كبيرة مع سطر أو سطرين.
كما يحبون الإستماع للقصص التي تحمل كلماتها إيقاعا ويحبون الكتب التفاعلية التي تحوي قطعا متحركة تصدر أصوتا. فهي تجذب انتباههم وتمنحهم الفرصة لتطوير المهارات الحركية الدقيقة.

    3. مرحلة المدرسة المبكرة من 5 إلى 8 سنوات:

القليل من الأطفال الذين يتعلمون القراءة قبل الإلتحاق بالصف الأول وأغلبهم يتعلمون في السنوات القليلة التالية. يحب الأطفال في هذا العمر قراءة قصص لها حبكة قوية تتطور شخصياتها وأحداثها . إذا كان الطفل سيقرأ الكتاب بنفسه فينصح باختيار قصص ذات حبكة مباشرة تستخدم ألفاظا ومفردات مألوفة للطفل، هناك عدد من سلسلات الكتب المعروفة بالقراءة السهلة والتي سوف يستمتع بقراءتها بمفرده حيث ستشكل له تحديا دون أن يشعر بالتوتر نتيجة صعوبتها.

كما يستطيع الأطفال في الصف الثالث الإستمتاع بقصص بها بعض التعقيد على أن تكون أغلب مفرداتها مألوفة مع بعض المفردات الجديدة. بالإضافة إلى الكتب الخيالية والقصص، في هذا السن يحب الأطفالكتب المعلومات التي تشبع فضول الطفل نحو الموضوعات التي يهتم بها بشكل علمي مبسط وتفتح العديد من الأبواب أمام عقله، فتستعرض حقائق بسيطة عن الفضاء أو عن السيارات أو عن الشجرة أو عن الجسم.

  4. الأطفال الأكبر من 9 سنوات فما فوق:

في هذه المرحلة يتأثر اختيار الكتب بطبيعة شخصية الطفل وميوله واهتماماته الشخصية بدرجة كبيرة، وفي الغالب يحدد مايريد قراءته بشكل مستقل. أحيانا يحدد الناشر على الغلاف السن المناسب لقراءته فا تجعل هذا التصنيف يقيدك إذا وجدت أن الكتاب مميز ويحتوي على قيمة وعبرة تحب أن تقدمها لطفلك، فقدمها له لأن عقله نضج أكثر وقادر على الإستيعاب والفهم بطرقة تتحسن شيئا فشيئا. إذا كانت مفردات الكتاب صعبة بالنسبة له فبإمكانك مساعدته على قراءته حتى يكبر ويستطيع أن يقرأ بنفسه.


     يجب أن أسمح لطفلي باختيار كتبه واحترام اختياره:

  • لا يعني وضع معايير لاختيار الكتب حسب المرحلة العمرية أن عليك اختيار الكتب لاطفالك بشكل حصري، يحتاج الأطفال إلى أن يجدوا أنفسهم ومايشعرون به وما يعايشونه في الكتب التي يقرؤونها. كما يحتاجون إلى اختيار الكتب التي يرغبون في قراءتها. فبعض الكتب مرايا للروح تساعدك على اكتشاف ذاتك بينما بعضها الآخر يشبه النوافذ التي تساعدك على اكتشاف خبرات وأشياء جديدة مختلفة عن خبراتك الذاتية. وهناك كتب تقرأ فقط للتسلية.
  • فجزأ أساسي من عملية القراءة في هذا العمر هو تشجيع الطفل على حلب القراءة ولن يحدث هذا إلا إذا استمتع الطفل بما يقرأه. وهو مايعني أن تسمح له بقراءة كتب قد تراها أنت غير مفيدة مثل سلاسل القصص المصورة المضحكة وكتب النكت وحكايات الأبطال الخارقين هذا يساعدهم عيش طفولتهم والتعلم وتنمية المهارات في آن واحد. وجهه نعم لكن لا تقيده.



إرسال تعليق

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

alamtifli

2021